يمين الغموس. المصحف الجامع

فإن اليمينَ تعظيمٌ لله، وهل يليق بك أن تعظِّم الله جل وعلا على أمر لا حقيقة له؟! أما المراد من نفي المؤاخذة في الآية، فهو نفي المؤاخذة بالإثم وبالكفارة؛ لأن نفي الفعل يعم، فاليمين التي لا قصد فيها، لا إثم فيها، ولا كفارة عليها، لكن ينبغي على الإنسان ألا يعود لسانه على كثرة الحلف القول الثّاني : وجوب الكفّارة في اليمين الغموس : وإليه ذهب الشّافعيّة
خطورة اليمين الكاذبة عظّم الإسلام شأن اليمين؛ لأنها عهد وميثاق يجب أن يُعطى حقه، واليمين الكاذبة من التي تغمس صاحبها بالنار، لذلك تسمى اليمين الغموس، قال تعالى: {إنَّ الَّذِينَ يَشْتَرُونَ بِعَهْدِ اللَّهِ وَأَيْمَانِهِمْ ثَمَنًا قَلِيلًا أُولَٰئِكَ لَا خَلَاقَ لَهُمْ فِي الْآخِرَةِ وَلَا يُكَلِّمُهُمُ اللَّهُ وَلَا يَنظُرُ إِلَيْهِمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَلَا يُزَكِّيهِمْ وَلَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ} انني كنت متواجد عند اتفاق المشتكي مع الظنين في بيع السوبر ماركت وقد احضر الظنين اوراق قطعة ارض يملكها كدفعه من الثمن الا ان المشتكي رفض ان ياخذ الارض مقابل هذه الدفعه الا ان الظنني وانا اتفقنا على ان يعطيني قطعة الارض … بالفعل قمت بدفع مبلغ 4500 دينار التي ذكرتها بشهادتي وبعض الرسوم …

لماذا سميت اليمين الكاذبة باليمين الغموس

وقال شيخ الإسلام ابن تيمية في الفتاوى الكبرى: إذا استحلفه الحاكم لفصل الخصومة، فإن يمينك على ما يصدقك به صاحبك، والنية للمستحلف في مثل هذا باتفاق المسلمين ولا ينفعه التأويل وفاقا.

21
الفرق بين يمين الغموس ويمين اللغو
وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له
ما كفارة اليمين الغموس
المقدم: جزاكم الله خيراً وأحسن إليكم
ما هي يمين الغموس
فهذه هي اليمين التي يُؤاخذُ فيها الحانثُ لقوله تعالى: {
وإن لم يقضِ الله حاجتهُ فلا وفاء عليه والاهم هو جواب الظنين المدعى عليه انذاك على الدعوى باقراره —قضائيا-على عقد البيع وسلم فيه …
فاليمين الغموس هي أن يحلف الشخص على الشىء كاذبًا وهو يعلمُ أنه كاذب، والأصل أنه لا كفارة إلا على من حلف ثم حنث في يمينه ، ويدخل تحت هذا اليمين المنعقدة فقط، أما يمين اللغو واليمين الغموس فلا كفارة عليهما تطريز رياض الصالحين، تأليف فيصل آل مبارك، تحقيق د

«бнгд «бџгж”

فهذا اليمين الغموس من الكبائر التي حرمها الله والتي رتب على الوقوع فيها هذه العقوبة الشديدة لكي لا يستهين بها الناس.

8
اللغو في اليمين
islam info: في اليمين والنذر
«бнгнд : Џ—нЁе« , √дж«Џе« , ‘—жЎе« ,¬Ћ«—е«
حكم اليمين في الشريعة الاسلامية : قال العلامة الشيخ محمد جواد مُغنية رحمه الله : اليمين لغةً و عرفاً الحلف و القسم بما يشاء الحالِف ، و شرعاً الحلفُ بالله و أسمائه الحسنى على فعل شيء أو تركه في الحال و الإستقبال ، أو في أحدهما