هل يجوز صيام يوم عاشوراء فقط. متى يصام يوم عاشوراء؟

وثبت في الصحيحين أن النبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قال : أَحَبُّ الصِّيَامِ إِلَى اللَّهِ صِيَامُ دَاوُدَ كان َيَصُومُ يَوْمًا وَيُفْطِرُ يَوْمًا وهذا لا بد أن يوافق السبت منفرداً في بعض صومه ، فيؤخذ منه أنه إذا وافق صوم السبت عادةً له كيوم عرفة أو عاشوراء ، فلا بأس بصومه ، ولو كان منفرداً فضل صيام يوم عاشوراء وردت العديد من الأحاديث النبوية التي تدلّ على فضل صيام يوم عاشوراء، منها قول الرسول صلّى الله عليه وسلّم: صيامُ يومِ عاشوراءَ، أَحتسبُ على اللهِ أن يُكفِّرَ السنةَ التي قبلَه ، فصيام يوم عاشوراء يكفّر ذنوب سنةٍ ماضيةٍ، كما روى الإمام في صحيحه عن عبد الله بن عباس -رضي الله عنه- قال: ما رأيتُ النبيَّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم يتحرَّى صيامَ يومٍ فضَّلَه على غيرِه إلا هذا اليومَ، يومَ عاشوراءَ، وهذا الشهرَ، يعني شهرَ رمضانَ ، كما أنّ يوم عاشوراء يقع في الشهر الذي يُسنّ فيه الصيام؛ أي شهر مُحرّمٍ، ودليل ذلك ما رُوي أنّ الرسول -عليه الصلاة والسلام- قال: وأفضلُ الصيامِ، بعد شهرِ رمضانَ، صيامُ شهرِ اللهِ المُحرَّمِ ، ولذلك الفضل الكبير المترتّب على صيام عاشوراء، فقد كان الصحابة -رضي الله عنهم- يُعوِّدون صبيانهم على صيامه، حتى إنّ بعض السلف حافظ على صيام عاشوراء في السفر، منهم: ، وأبي إسحاق السبيعي، والزهري، وقال الزهري في صيام عاشوراء: رمضان له عدّةٌ من أيامٍ أخر، وعاشوراء يفوت ، ومن الجدير بالذكر أنّ السُنّة صيام يومٍ قبل عاشوراء، حيث قال الرسول صلّى الله عليه وسلّم: لئن بقِيتُ إلى قابلٍ لأصومَنَّ التاسعَ ، فصيام عاشوراء يكون على ثلاث مراتبٍ كما بيّنها ابن القيم في زاد المعاد، فالمرتبة الأولى والأكمل والأفضل تكون بصيام التاسع والعاشر والحادي عشر من مُحرّم، والثانية تكون بصيام التاسع والعاشر وذلك ما عليه الأحاديث النبوية، والثالثة تكون بصيام العاشر لوحده دون يومٍ قبله أو يومٍ بعده، وتجدر الإشارة إلى أنّ صيام العاشر لوحده لا يُكره، نصّ على ذلك شيخ الإسلام ابن تيمية -رحمه الله- في الاختيارات
فمثله يوم السبت ، وقد سبق كلام ابن قدامة في هذا وأوضحت دار الإفتاء، في فتوى نشرتها على صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، أن جمهور العلماء يرى أنَّه يجوز صيام يوم السبت منفردًا إذا كان هناك سببٌ لهذا الصوم؛ وذلك إذا وافق يوم السبت عادةً للصائم؛ كمَنْ يصوم يومًا ويُفْطِر يومًا، أو إذا وافق يوم عرفة أو يوم عاشوراء، أو كان الصوم لقضاء ما على المسلم من رمضان مَثَلًا، أو إذا صام الشخص يوم قبل السبت أو يومًا بعده

هل يجوز صيام يوم عرفه وانا علي قضاء وما هو الدليل على ذلك

يوافق يوم عاشوراء لعام 2020 يوم الأحد 30 أغسطس ، لكن الرسول صلى الله عليه وسلم أمرنا بمخالفة اليهود بصيام يوم قبل أو بعد عاشوراء، فيصوم المسلمين يوم السبت أو الاثنين مع صيام الأحد عاشوراء ، فما هو الحكم الشرعي في صيام يوم السبت إذا صادف عاشوراء.

Ё «жм Ќжб ’н«г Џ«‘ж—«Ѕ
عن جابر بن سمرة رضي الله عنه قال: كان رسول الله - صلّى الله عليه وسلّم - يأمر بصيام يوم عاشوراء، ويحثّنا عليه، ويتعاهدنا عنده، فلما فرض رمضان لم يأمرنا ولم ينهنا، ولم يتعاهدنا عنده أخرجه مسلم، وأحمد، وابن خزيمة
صيام يوم عاشوراء منفردًا اليوم السبت.. هل يجوز؟
شاهد أيضا: صيام يوم عاشوراء من أجمل العبادات التي يتقرب العبد من الله من خلالها، حيث بعدما أجبنا على سؤال هل يجب صيام يوم قبل او بعد عاشوراء، تعرفنا على الحالات التي أوضحها علماء المسلمين حول صيام يوم عاشوراء، وصيام عاشوراء وصيام قبل عاشوراء بيوم وبعد يوم عاشوراء من حالات صيام يوم عاشوراء
الصحيح كراهة إفراد يوم السبت أو الأحد بالصيام
وبهذا نكون قد وفرنا لكم هل يجوز صيام يوم عرفه وانا علي قضاء وللتعرف على المزيد من المعلومات يمكنكم ترك تعليق أسفل المقال وسوف نقوم بالإجابة عليكم في الحال
وعن فضل عاشوراء، أشار إلى أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: صوم عاشوراء يكفر السنة الماضية، وصوم عرفة يكفر السنتين الماضية والمستقبلة وفي نيل الأوطار: والظاهر أن الأحوط صوم ثلاثة أيام: التاسع والعاشر والحادي عشر، فيكون صوم عاشوراء على ثلاث مراتب: الأولى صوم العاشر وحده، والثانية صوم التاسع معه، والثالثة صوم الحادي عشر معهما، وقد ذكر معنى هذا الكلام صاحب الفتح
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ مجموع و رسائل الشيخ محمد صالح العثيمين المجلد العشرون - كتاب وسوف نذكر لكم في هذا المقال فضل صيام يومي تاسوعاء وعاشوراء

الإفتاء: يجوز صيام عاشوراء منفردا إذا وافق يوم السبت

وحول من يستدل بحديث لاَ تَصُومُوا يَوْمَ السَّبْتِ إِلاَّ فِيمَا افْتُرِضَ عَلَيْكُمْ، وَإِنْ لَمْ يَجِدْ أَحَدُكُمْ إِلاَّ لِحَاءَ عِنَبَةٍ أَوْ عُودَ شَجَرَةٍ فَلْيَمْضُغْهُ بين، أنه اختلف المحدثون بهذا الحديث اختلافا كبيرًا، فضعَّفه كثيرون، وصحَّحه آخرون، وعلى فرض صحته فهو حديث منسوخ.

الإفتاء: يجوز صيام عاشوراء منفردا إذا وافق يوم السبت
يعتبر يوم عاشوراء هو أخر يوم من شهر ذي الحجة، ويجب على المسلم صيام يوم قبله، أو يوم بعده، وسبب صيام المسلمين ليوم عاشوراء هو أن الله نجى موسى وأهله، وأهلك الله فرعون وأهله، ويعتبر يوم عاشوراء من الأيام الفضيلة حيث أوصانا الرسول محمد صلى الله عليه وسلم بصيام يوم عاشوراء لما له من الفائدة، وحيث كثرت الأسئلة على جواز صوم يوم عاشوراء لوحده، وهنا نضع بين يديك هل يجوز فضل صيام يوم عاشوراء لوحده
هل يجوز صيام يوم عاشوراء فقط؟
وصوم الثلاثة يكون فيه فائدة أيضاً، وهي الحصول على صيام ثلاثة أيام من الشهر
ما حكم صيام يوم عاشوراء فقط ؟
فضل صيام يوم عاشوراء وتاسوعاء ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم في فضل عاشوراء الكثير من الأحاديث، ومنه أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يتحرى هذا اليوم ويصومه حتى يحصل على الثواب والأجر ومغفرة الذنوب، وهذا يدل على عظمة وفضل يوم عاشوراء، والله تعالى بعد أن فرض علينا صوم شهر رمضان الذي يعد ركن من أركان الاسلام التي لا يصلح الإسلام الا بها، أوضح لنا النبي صلى الله عليه وسلم بعض الأيام الأخرى التي يُستحب فيها الصيام لتكون كنافلة يتقرب بها المسلم إلى ربه مثل: صيام يوم عرفه لغير الحجاج، وصيام يومي الإثنين والخميس كل أسبوع، وصيام يوم 13 و14 و15 من كل شهر هجري، وصيام تاسوعاء وعاشوراء