جنائز الزلفي اليوم. .

المصطفى صلى الله عليه وسلم وصاحباه لم يدفنوا في المسجد وإنما دفنوا في حجرة عائشة س : من المعلوم أنه لا يجوز دفن الأموات في المساجد ، وأيما مسجد فيه قبر لا تجوز الصلاة فيه ، فما الحكمة من إدخال قبر الرسول صلى الله عليه وسلم وبعض صحابته في المسجد النبوي ؟ ج : قد ثبت عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال : لعن الله اليهود والنصارى اتخذوا قبور أنبيائهم مساجد متفق على صحته ، وثبت عن عائشة رضي الله عنها أن أم سلمة وأم حبيبة ذكرتا لرسول الله صلى الله عليه وسلم كنيسة رأتاها بأرض الحبشة وما فيها من الصور فقال صلى الله عليه وسلم : أولئك إذا مات فيهم الرجل الصالح بنوا على قبره مسجداً وصوروا فيه تلك الصور أولئك شرار الخلق عند الله متفق عليه ، وروى مسلم في صحيحه عن جندب بن عبد الله البجلي قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : إن الله قد اتخذني خليلاً كما اتخذ إبراهيم خليلاً ولو كنت متخذاً من أمتي خليلاً لاتخذت أبا بكر خليلاًَ ألا وإن من كان قبلكم كانوا يتخذون قبور أنبيائهم وصالحيهم مساجد ألا فلا تتخذوا القبور مساجد فإني أنهاكم عن ذلك وروى مسلم أيضا عن جابر رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه نهى أن يجصص القبر ، وأن يقعد عليه ، وأن يبنى عليه وَكَذَلِكَ يَتَحَفَّظُ عَلَى الْمَاءِ الَّذِي يَعْجِنُ مِنْهُ وَعَلَى الْعَجِينِ وَالْخُبْزِ وَآنِيَتِهِ وَمَا يُفْرَشُ تَحْتَهُ وَمَا يُغَطَّى بِهِ مِنْ أَيْدِي الصُّنَّاعِ وَالْفَرَّانِ
وتوقعت الرئاسة بمشيئة الله أن تستمر حالة عدم الاستقرار على منطقة الرياض حتى مساء يوم غد وتكون سحب ركامية رعدية ممطرة مصحوبة برياح نشطة ج : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ، وبعد : المذكور توفي في بلد إسلامي ، فدفنه في البلد الذي توفي فيه أولى وأوفق في السنة، ولم يبلغنا أن أحدا من الصحابة رضي الله عنهم نقل من بلد الغربة الذي مات فيه إلى المدينة أو غيرها، وفي هذه القضية مصلحة أخرى ، وهي توفير النفقة لأهله وأولاده وفق الله الجميع

.: نوفمبر 2014

مدى صحة حديث : من غسل مسلماً فستر عيوبه س: ما مدى صحة الحديث الذي يقول : من غسل مسلماً فستر عيوبه خرج من ذنوبه كيوم ولدته أمه ؟ ج: لا أعلم له أصلا ، ولكن يستحب للغاسل الستر على الموتى وعدم إفشاء ما قد يظهر من مساوئهم للناس ، أما إظهار محاسنهم فلا حرج في ذلك بل هو حسن ؛ لكونه يبشر بالخير ويسر أهل الميت ، ولا شك أن إظهار المساوئ نوع من الغيبة.

2
.: نوفمبر 2014
س : تكرار الصلاة على الجنازة ما حكمه ؟ ج: إن كان هناك سبب فلا بأس مثل أشخاص حضروا بعد الصلاة عليها فإنهم يصلون عليها عند القبر أو بعد الدفن ، وهكذا يشرع لمن صلى عليها مع الناس في المصلى أن يصلي عليها مع الناس في المقبرة ؛ لأن ذلك من زيادة الخير له وللميت
ћж«е— «бяб«г
س: أنا رجل مقطوعة رجلي ، ولي زوجة أصيبت بمرض وحولت إلى أحد المستشفيات في المملكة ، وكنت معها حتى توفيت ، ثم نقلت بعد وفاتها إلى المقبرة بواسطة سيارة الإسعاف وبعض العاملين في المستشفى وأنا معهم وعند إنزالها إلى القبر أنزلها أولئك الرجال الأجانب إلى القبر وحدهم أما أنا فعاجز بسبب رجلي ، وأنا محتار في هذا الأمر ، هل علي إثم في ذلك؟ وهل في إنزال المرأة في قبرها من رجال أجانب شيء؟ أفيدوني
النصوص المشاركة بجائزة صدانا (دورة 2009 ) الجزء الاول
فالواجب على المسلمين في كل مكان — حكومات وشعوباً — أن يتقوا الله ، وأن يحذروا ما نهى عنه ، وأن يدفنوا موتاهم خارج المساجد ، كما كان النبي صلى الله عليه وسلم وأصحابه رضي الله عنهم يدفنون الموتى خارج المساجد وهكذا أتباعهم بإحسان
أما إن كان المسجد قديما ولكن أحدث فيه قبر أو أكثر فإنه ينبش القبر وينقل صاحبه إلى المقابر العامة التي ليس عليها قباب ولا مساجد ولا بناء ، ويبقى المسجد خاليا منها حتى يصلى فيه حكم حل العقد في القبر س: هل تحل العقد في القبر ؟ ج: هذا هو الأفضل ، كما فعل الصحابة رضي الله عنهم
حكم تخصيص بعض أجزاء المقبرة للنساء س : هل يجوز تخصيص بعض أجزاء المقبرة للنساء ، وبعضها للرجال حتى يكون أدعى لمعرفة أهل القبور ؟ ج : لا أعلم لهذا أصلاً ، وإنما المشروع أن تكون المقبرة للجميع ؛ لما في ذلك من التسهيل والتيسير ، ولأن هذا العمل هو الذي درج عليه المسلمون من عصره صلى الله عليه وسلم إلى يومنا هذا فيما نعلم ، وكان البقيع مشتركاً بين الرجال والنساء في عهده صلى الله عليه وسلم ، والخير كله في السير على منهاجه صلى الله عليه وسلم وصحابته رضي الله عنهم ، ومن سلك سبيلهم بإحسان وَلَعَلَّ الصَّانِعَ يَقُولُ : إنَّ فِعْلَ ذَلِكَ إنَّمَا هُوَ لِلضَّرُورَةِ بِسَبَبِ أَنَّهُ لَا يُمْكِنُنِي غَيْرُهُ ؛ لِأَنِّي إنْ صَبَرْت حَتَّى يَفْرُغَ طَحِينُ الْأَوَّلِ بِالْكُلِّيَّةِ أَخَافُ أَنْ يَنْكَسِرَ حَجَرُ الطَّاحُونِ أَوْ يَفْسُدُ

ћж«е— «бяб«г

يقدم الأفضل إلى القبلة س : كيف يجعل الاثنان في القبر الواحد ؟ ج : يقدم أفضلهما إلى القبلة ثم يجعل المفضول يليه ، كل واحد منهما على جنبه الأيمن موجهاً إلى القبلة ، وإن دعت الحاجة إلى دفن ثالث معهما فلا بأس ؛ لما ثبت عنه صلى الله عليه وسلم أنه أمر يوم أحد أن يدفن الاثنان والثلاثة في قبر واحد ، وأمر أن يقدم الأكثر قرآناً إلى القبلة.

20
واضح وأثناء لعبي سقطت من الدباب على الأرض !!!!!!!!!!!!!!!!
إمام المسجد أولى بالصلاة على الميت من وليه س: هل يصلي على الميت وليه أو الإمام الراتب ؟ ج: يصلي عليه في المسجد الإمام الراتب
فتاوى مهمة عن (( الجنائز )) لإبن باز
خالد الشايع كل يوم أحد بعد صلاة العشاء في تفسير القرآن الكريم - سور المفصل - من تفسير ابن جُزي الشيخ د
النصوص المشاركة بجائزة صدانا (دورة 2009 ) الجزء الاول
أما غير الزوجة كالأم والبنت فلا يجوز للرجل تغسيلهما ولا غيرهما من محارمه النساء