اتى امر الله فلا تستعجلوه. (أَتَى أَمْرُ اللَّهِ فَلَا تَسْتَعْجِلُوهُ)

ونقول هنا إنه علم سبحانه أنه إذا لم يصف اللحم بالطراوة لم يكن مظنة للفساد، ولكن المعروف أن الفساد إلى اللحم الطري أكثر من غيره، فلزم وصفه بها ليسارع إلى أكله خيفة الفساد عليه وقد رده ابن جرير فقال : لا نعلم أحدا استعجل الفرائض والشرائع قبل وجودها بخلاف العذاب فإنهم استعجلوه قبل كونه ، استبعادا وتكذيبا
وجملة: يهتدون في محلّ رفع خبر

أتى أمر الله فلا تستعجلوه

المفهوم الشرعي للساعة الساعة في الاصطلاح الشرعي هي: أجل ، وزمن قيام القيامة، الذي تنتهي فيه حياة المخلوقات، ويضطرب نظام الكون، وسُمِّيت؛ بالساعة لسرعة الحساب فيها، أو لأنَّها تحلّ فجأَة على الخَلق، ويموت الخَلق كلّهم واحدةٍ، وعلامات الساعة هي الإشارات التي تَسبق يوم القيامة، وتدلُّ على قُرب وقوعها.

3
آتى أمر الله
وجملة: تهتدون في محلّ رفع خبر لعلّ
أتى أمر الله فلا تستعجلوه
لا محلّ لها صلة الموصول الحرفيّ أن المضمر
( أتى أمر الله فلا تستعجلوه )
في محلّ جرّ باللام متعلّق بفعل خلق المقدّر ب- الهمزة المبدوء بها: لا تكون إلا متحركة محققة النطق بها، ويجب إثباتها كتابة على صورة الألف بأية حركة تحركت
ولم يتوقع الملأ من قوم فرعون يوماً أنَّ أولئك الرقيق والضعفاء من بني إسرائيل المستعبدين لهم أو يتسلل إلى مخيلتك أنَّ الزمان انقلب وأنَّ الدين اندرس وأنَّ المؤمنين مخذولون! وجملة: منها تأكلون لا محلّ لها معطوفة على جملة فيها دفء

اتى امر الله فلا تستعجلوه ، بقلمى

ومن أنهضه الحق لا يسكته إلا الحق.

أتَى أمرُ الله فلا تستعجلوه ..(( د. مصطفى محمود رحمه الله .. من كتــاب كلمة الســر
قال ابن عاشور رحمه الله تعالى: «وجه إسرارهم بذلك الكلام قصدهم أنْ لا يطلع المسلمون على ما تآمروا به، لئلا يتصدى الرسول صلى الله عليه وسلم للرد عليهم، لأنهم علموا أنَّ حجتهم في ذلك واهية، يرومون بها أنْ يضللوا الدهماء، أو أنهم أسروا بذلك لفريقٍ رأوا منهم مخائل التصديق لما جاء به النبيء صلى الله عليه وسلم لما تكاثر بمكة الذين أسلموا، فخشوا أنْ يتتابع دخول الناس في الإسلام، فاختلوا بقومٍ ما زالوا على الشرك، وناجوهم بذلك ليدخلوا الشك في قلوبهم»
اتى امر الله فلا تستعجلوه ، بقلمى
{ وانشقت السماء فهي يومئذٍ واهية } الحاقة - 16 والله يستعمل لها الفعل الماضي
( أتى أمر الله فلا تستعجلوه )
فوعظهم اللَّه بأبلغ موعظة، فأقاموا على قصد البيت وعلى أن يحرقوه، فأرسل الله عليهم طيراً أبابيل، فجعل كيدهم في تضليل، أي في ذهاب وهلاك، وكان مع كل طائر ثلاثةُ أحجار، حجرٌ في منقاره وحجران في رجليه، يقع الحجر منها على رأس الرجل فيخرج من دبره على كل حجر اسم الرجل الذي وقع عليه» و أمر الله عقابه لمن أقام على الشرك وتكذيب رسوله
ويتعدّى الفعل إلى أكثر من واحد بالباء فقالوا : استعجل بكذا

أتى أمر الله فلا تستعجلوه

وجملة: إنّ في ذلك لآية.

10
اتى امر الله فلا تستعجلوه ، بقلمى
وقرأ حمزة والكسائى تشركون تبعا لقوله - تعالى - فلا تستعجلوه وعلى قراءتهما لا التفات فى الآية
أتَى أمرُ الله فلا تستعجلوه ..(( د. مصطفى محمود رحمه الله .. من كتــاب كلمة الســر
لقد تكررت آيات المكر في القرآن الكريم كثيراً لتخبرنا أنَّ المكر الممنهج سنة ربانية كونية حتمية، مرتبطة الوجود بالدعوة إلى الله تعالى، فلا مناص لأهل الدعوة من استيعاب هذه الحتمية، وأنْ تكون على بالٍ منهم إذْ يجتازون مفازات العمل لدين الله ودعوته
آتى أمر الله