الجواز الدبلوماسي. تعريف الدبلوماسية

وقال الأسيدي إن «وزارة الخارجية تتحصل عبر قنصلياتها في الدول التي تتواجد فيها جالية يمنية كبيرة على دخل كبير جداً كرسوم ورسوم إضافية، غير أنها لا تدفع لمنتسبيها في البعثات مستحقاتهم»، كاشفاً أنه «مر عليهم أربعة أشهر من دون رواتب وسنتين من دون تأمين صحي ولا رسوم تعليم أبناء» وتنقسم جوازات السفر إلى نوعين : فهناك جواز السفر الدبلوماسي وجواز السفر العادي الذي يمنح للمواطنين العاديين
المادة-18- لايمنح جواز السفر الدبلوماسي وجواز السفر الخاص وجواز الخدمة لأول مرة إلا في فقرار إلغاء الجواز الدبلوماسي لقوش يرى بعض الخبراء والمراقبون انه لا يعدو عن كونه رسائل اطمئنان في بريد الثوار الذين بدأوا يتململون من الخطوات البطيئة والاجراءات المتأنية التي ظلت تسير عليها حكومة حمدوك في حسم ملفات ظلت تشكل خميرة عكننة للحكومة ابرزها قضايا المفقودين بجانب قضايا أخرى تتعلق بحادثة فض الإعتصام ، فيما يرى مراقبون آخرون ان خطوة حظر الجواز الدبلوماسي التي اتخذت في حق مدير جهاز الامن والمخابرات السابق يجب ان تطال قيادات امنية وعسكرية عديدة ظلت تمتلك الجواز الدبلوماسي دون ان تكون لديها ثمة علاقة بالخارجية او الدبلوماسية وحسب مصادر مطلعه فان الجواز الدبلوماسي لا زال بحوزة العشرات من النافذين في حكومة النظام البائد، مما اثار حفيظة خبراء شددوا على ضرورة مراجعة كل القوائم وسحبه بشكل عاجل

حظر جواز السفر الدبلوماسي لقوش .. إقامة جبرية ام رسائل تهدئة ..؟

وهذه الأفعال دون أدنى شك لا تليق ببلدنا العراق او بقيمة جوازه الدبلوماسي كل هذه الامور هي مشاهد واقعية تفرض على المخلصين من اعضاء البرلمان والحكومة العراقية للعمل على الغاء فقرة الجواز الدبلوماسي وحصرها بأصحاب الاختصاص والوظيفة كما معمول به في كل دول العالم المتقدم، والا ليس من المعقول ان يكون الجواز الدبلوماسي العراقي بيد الطفل وبيد لاعب لكرة القدم والتاجر والاعلامي وغيرهم ممن منحوا الجواز دون استحقاقهم فقط لان المسؤول الحكومي راض عنهم ، حتى الرجال والنساء لمجرد انهم ينتمون لعائلة هذا الوزير او ذاك البرلماني! إعفاء الأشياء المخصصة لاستعمال البعثة الرسمي أو للاستعمال الشخصي للممثل الدبلوماسي من الرسوم الجمركية وكذلك إعفاء الأمتعة الشخصية للمبعوث الدبلوماسي من التفتيش ما لم توجد أسباب تدعو إلى ذلك.

19
جوازات السفر الدبلوماسية … لمن … ولماذا …
«هناك جوازات دبلوماسية تمنح لشخصيات اجتماعية أو سياسية، وهي بدون منصب» وعن عدد الذين صاروا يحملون الجواز الدبلوماسي، تقول مصادر سياسية في الرياض: «صعب أن تقوم بإحصائهم، لكن ربما نصف الذين هم في الرياض مدراء عموم ووكلاء وملحقيات وجميعهم صرف لهم جوازات دبلوماسية»
ما هو الجواز الدبلوماسي
نسجل الإعتراض هنا على منح الجواز الدبلوماسي لغير ذي الشأن من المسؤولين أزواجهم وأولادهم بما فيهم الأطفال الرضع والرجال والنساءالذين يعيلونهم قانونا ، كذلك إحتفاظهم ومن يعيلونهم بالجواز الدبلوماسي بعد ترك المنصب أو الوظيفة ، ؟! تقديم الدولة المعتمد لديها لكافة التسهيلات اللازمة لمباشرة وظائف البعثة
حظر جواز السفر الدبلوماسي لقوش .. إقامة جبرية ام رسائل تهدئة ..؟
الحصانة القضائية للمبعوث الدبلوماسي فيما يتعلق بالقضاء الجنائي والمدني والإداري، إلا أن هذه الحصانة التي تحمي الدبلوماسي من قوانين الدولة المعتمد لديها لا تعفيه من قضاء الدولة المعتمدة عند عودته إلى بلده بعد رفع الحصانة عنه أو إعلامه شخصياً بأنه غير مرغوب فيه في الدولة المعتمد لديها
وبحسب المصادر، فإن هناك نوعين من الجوازات التي تقوم بصرفها «الشرعية» في الرياض لأفرادها وجماعتها: «جوازات دبلوماسية لمن لديه قرار جمهوري من وكيل وزارة إلى وكيل محافظة وما فوق، وجوازات تسمى خاصة، وهذه لمدراء عموم ومن في حكمهم وموظفين محددين، وجميعها تباع وتصرف بانتقائية» وأضاف وزير الدولة بالخارجية؛ بأن اللجنة المختصة بهذا الملف دفعت بمقترح إلغاء الجواز الحالي وإعادة تصميمه وتعديل اللائحة الخاصة بمنحه
إعفاء الرسوم التي تتقاضاها البعثة أثناء قيامها بواجباتها الرسمية من ضريبة الدخل الغالبية العظمى من سكانها 80% تعيش في ، ما يعني أن روسيا ككل يجري تضمينها هنا باعتبارها بلد أوروبي

تعريف الدبلوماسية

تمتع المنزل الخاص الذي يقطنه المبعوث الدبلوماسي وأدواته وأمواله بالحصانة.

جواز سفر إماراتي
حرمة شخص المبعوث الدبلوماسي مصونة ولا يجوز القبض عليه أو اعتقاله وبالتالي ينبغي توفير الحماية له
ما معنى دبلوماسي
وحول ما إذا كانت التكاليف هي المشكلة للبعض، تقول المصادر: «المشكلة ليست التكاليف في الحصول على الفيزا، وإنما صعوبة الحصول عليها لحامل الجواز اليمني في كل دول العالم، بما فيها الدول التي كانت لا تفرض فيزا على اليمنيين، مثل مصر والأردن والسودان والجزائر وغيرها»، ولهذا السبب تشير المصادر إلى أن الجوازات الدبلوماسية تحولت إلى «عملية سمسرة وبيع وشراء من قبل القائمين عليها في حكومة الشرعية وصارت تباع بيعاً وبمبالغ باهظة، إضافة إلى ذلك صارت تصرف لأفراد العوائل وأولاد المسؤولين وأصحابهم»
«бћж«“ «бѕ»бжг«”н ггн“« е янЁн… «бЌ’жб Џбне
وهذا يؤكد لنا، اننا امام دول تريد الحفاظ على هيبتها من خلال جوازها الدبلوماسي، ونحن وفق هذه المعطيات التي استندت عليها الدول، نجد بات علينا لازما إن تكون لدينا مراجعة حقيقية لكافة الجوازات التي تم إصدارها وتنقيتها وسحب كافة الجوازات الدبلوماسية الممنوحة لنائب أو مسؤول غادر الوظيفة او من غير مستحقيها، والتأكيد على تقليل مدة احتفاظ النائب بالجواز الدبلوماسي لمدة سنة واحدة وعلى أن يكون أفراد عائلته مدرجين ضمن جوازه وعدم منحهم جوازات منفردة وهناك ضرورة ان يكون الجواز الممنوح للنائب السابق أو الوزير المتقاعد ممن تركوا الوظيفة جواز خدمة وليس دبلوماسي، ونؤكد على التريث في تطبيق نظام جوازات السفر رقم 2 لسنة2011 ولحين تعديله؛ لاحتوائه على تجاوزات خطيرة عديدة خاصة فيما يتعلق بعوائل الممنوحين جوازات سفر دبلوماسية
وقبل أيام، كشف الصحافي اليمني نبيل الأسيدي، رئيس حملة «اللهم لا حسد»، عن فساد كبير يشهده السلك الدبلوماسي، حيث نشر على حسابه في موقع التواصل الاجتماعي «فايسبوك» وثائق تكشف عن تعيينات في وزارة الخارجية بحكومة هادي من خارج السلك الدبلوماسي وإضافة إلى البيع والشراء لعدد كبير من الجوازات ولأشخاص خارج السلك الدبلوماسي وخارج القانون المنصوص عليه والمفترض، كشفت المصادر لـ«العربي» أن «هناك جوازات دبلوماسية تمنح لشخصيات اجتماعية أو سياسية، وهي بدون منصب، وهذه تصرف بتوجيهات من الرئيس عبد ربه منصور هادي أو النائب علي محسن الأحمر أو رئيس الوزراء أو وزير الخارجية»
، إلى حد لم نعد نميز فيه بين الغث من السمين من الصفات والسلوكيات ؟! خامسا- لوزير الخارجية ووفقا للضوابط ، منح جواز سفر دبلوماسي لمن تقتضي طبيعة عمله أو المصلحة العامة منحه ذلك لدى تركيا منطقة صغيرة من أراضيها بنسبة 3% تقع في تدعى

ما معنى دبلوماسي

.

26
г«еж ћж«“ «б”Ё— жг«ен «дж«Џе
مهام وواجبات الدبلوماسيّة يجمع المفوّض الدبلوماسي خارج البلاد معلوماتٍ عن كلّ أمرٍ يحمل قيمةً من وجهة نظر بلاده، ومن ثمّ يرسل تقارير رسميّة تأتي غالباً على شكل رموزٍ وشيفرات إلى بلادهم، كما أنّ المفوّض الدبلوماسي يُدافع عن حقوق مواطنيه الذين يقيمون خارج بلادهم في الدولة المبعوث إليها
«бћж«“ «бѕ»бжг«”н ггн“« е янЁн… «бЌ’жб Џбне
آخر تحديث: 16 دجنبر 2014 - 12:42 م الدكتور عبدالقادر محمد القيسي سبق وان كتبت في الجواز الدبلوماسي قبل أكثر من سنة وأكرر بمناسبة ما اثير حول الغاء الحكومة العراقية لعدد كبير من الجوازات الدبلوماسية، وأقول: الشخص الذي يحمل جواز دبلوماسي ليس فرداً عادياً هذا ما تعارف عليه الناس والدول، ودول العالم وضعت القوانين والبروتوكولات المتعلقة بالعلاقات الدبلوماسية بمعاملة الشخصية التي تحمل هذا الجواز معاملة خاصة، ومعظم الدول وضعت في قوانينها تكريم الشخصيات أصحاب الجوازات الدبلوماسية ووضع بوابات خاصة بهم وعدم تفتيشهم كاحترام متعارف عليه ليس للشخص نفسه وانما للجواز الذي يحمله والذي يفرض احترامه، ودليل على انه رجل مهم في بلده، ومن هذا المنظور، فأن من يجب أن يحمل هذا الجواز لا بد أن يخضع لشروط ومعايير وفي إطار لوائح واضحة تبين وتحدد من يستحق أن يمنح جواز دبلوماسي ومن لم يستحق، وبالمقابل كل دوله لها قوانينها ومعاييرها في منح هذا الجواز للشخصيات المهمة سواء كانت دبلوماسية مبعوثة للعمل في سفاراتها في الخارج أو مسؤولين كبار في الدولة أو شخصيات ذات مكانه اجتماعية عالية، بمعنى إننا نستطيع أن نقول أن الجواز الدبلوماسي لا يمنح اعتباطاً وبدون شروط؛ لان من يحمله يمثل الدولة التي يحمل اسمها بأنه محاسب على تصرفاته وعلاقاته في كل دولة يذهب إليها ويضل تحت المجهر في الدولة التي يذهب إليها لأي سبباً كان ليس من باب المضايقات بل أن الدولة المستضيفة له تعتبر نفسها مسئولة عنه وعن حمايته وقد لا تسأله أو تعترض على تصرفاته أو علاقته أو تحركاته ولكنها قد ترصد كل تحركاته وتصرفاته، وهذا من حقها قانوناً وبروتوكولياً، والمؤسف تناولت وسائل الإعلام بعض الظواهر السلبية التي صدرت من حاملين جوازات سفر دبلوماسية وعوائلهم وبطريقة باتت تسيء لسمعة دولة العراق المعروف برصانة جوازاته الدبلوماسية، لكن مثل هذه الفضائح لن تنتهي ما دام الجواز الدبلوماسي يحمله الأميون، ويحمله آخرون من غير عائلات النواب والوزراء سامحهم الله
г«еж ћж«“ «б”Ё— жг«ен «дж«Џе
لدى كازاخستان منطقة صغيرة من أراضيها تقع غربي في أوروبا الشرقية