طول ادم عليه السلام. كم كان طول سيدنا آدم عليه السلام

وهذا العرض كان تشويشاً للمسألة أكثر من كونه برهاناً على استحالة إمكانية هذه المواصفات فأجابه: يا بني: لا ينبغي للقمر الطبيعي أن يدرك القمر الصناعي، ولا القمر الصناعي أن يدرك القمر الطبيعي ومعنى يدرك هنا هو ما سأل عنه الطفل، أي التقاء القمرين التقاءاَ مكانياً، أياً كانت العواقب
ستنتقل لنا بمعنى سنحافظ على تلك الصفات

أين نزل سيدنا آدم

ولا أعبأ بكلامهم، حتى ولو كان سباً.

خطبة عن (نبي الله آدم عليه السلام) 4
وهذا الأمر لا علاقة له بكائن يمشير على اثنين أو أربع! يقول فيه: أن العظام لدى الحيوان أو الإنسان الصحي البدن يتآلف مع الأحمال التي يتعرض لها
أين نزل سيدنا آدم
وجدير بالملاحظة أن هذه القوة تزيد عن 10 أضعاف قوة عظمة الفخذ
قصة سيدنا ادم
فهو ينظر إلى المسألة بطريقة معكوسة، فالحديث النبوي لا يتحدث عن جسم صغير ازداد حجمه حتى وصل إلى ستين ذرعاً، بل الكلام عن جسم طوله ستون ذراعاً، تناقص حتى صار طوله قريباً من المترين
ثانيا انك لم تجبن اطلاقا على اي من تساؤلاتي العلمية جدير بالملاحظة هنا أنه في حالة تطابق هبوط الدالتين: العمر والطول، مع الزمن سوياً، وأنهما - من ثم - لا يختلفان عن بعضهما إلا بمقدار الثابت المجرد، فالطول الذي يكافي عمراً قدره 65 سنة هجرية، أو 63
إلخ، وهل يمكن أن يستفيدوا من الأخبار الهندسية التي يقصها عليهم في فهمهم لعلمهم ومستقبل أعمالهم أم لا؟! وهو الأمر الذي لم يقف عنده عدنان إبراهيم أبداً، رغم أنه يُهوّن المسألة كثيراً، وينفي مبدئياً القطع بالاستحالة إلا بعد اختبار احتمال وجود عظام القدم Femur لها من قدرة التحمل 16 ضعفاً مما هو للإنسان المعاصر من عدمه ومن الدراسات أيضاً في مسألة حجم الكائن الحي تلك 9 التي سعت إلى البحث عن وجود حد أعلى لوزن الكائن الحي المتحرك تفرضه القيود الفيزيائية، والظروف البيئية: ونؤجل مناقشة هذا النوع للجزء التالي من الدراسة، والذي نطلع فيه على الطعون المُشككة في إمكانية وجود كائن حي عملاق كآدم، وذلك لأسباب فسيولوجية خاصة بوظائف الأعضاء، تحد من اطراد قدراتها دون خصائص هذا الكائن، بحسب ظن المتشككين

ابناء ادم عليه السلام بالترتيب

وعندئذ سوف تعطينا الحدود الدنيا والقصوى لما يمكن أن تنحصر بينهما الدالة الحقيقية المعبرة عن تغير طول الإنسان مع الزمن.

22
القرآن والعلم : طول آدم والإنسان، ومنحنى نقصانه مع الزمان، والرد على عدنان
وأن الخبرة الراهنة بعلوم الأحياء تؤكد كل يوم على أن علاقة وظائف الأعضاء في الكائنات الحية بأحجامها المختلفة تتبع علاقات غير منسجمة، أي تتبع توافقات حجمية متباينة allometric scaling ، وأن أهلية الأعضاء في أداء وظيفتها تتعدل بدرجة النشاط الذي ينخرط العضو في أدائه
янЁ ќбё ”нѕд« «ѕг Џбне «б”б«г
أنظر جيداً إلى الجمجمة العليا، تجدها صورة طبق الأصل من الأخرى المدفون بعضها
كم كان طول سيدنا آدم عليه السلام
وأي تفسير إلحاقي يقول بأن الأحد عشر كوكباً هي الكواكب الحقيقة التي تدور حول الشمس فلا يقين فيه، بل محض رأي ربما لا يصح
أما خلاف ذلك، من تنظيرات محتملة، وترجيحات متقلبة، واستقراءات ناقصة، تكشف عوارها المعلومات المستجدة على الدوام، فلا تصح أن تكون أصلاً يُحَاكَم إليها كتاب الله تعالى
ومن ثم تكون المقارنة بالأشجار دقيقة، بل وقاطعة بأن الطعن في وجود ذلك الإنسان مردود كذلك اولي اهتمامك لضغط الدم المسلط على الراس حين انحناء ادم من ارتفاع ستين ذراعا الى الارض لالتقاط حاجة

гё«—д… »нд Ўжб ¬ѕг Џбне «б”б«г ж«б≈д”«д «бгЏ«’—

أليس من المفروض أن تتطابق هذه العلوم بين الطرفين تمام الانطباق لأن المعلوم الوجود واحد ومشترك بينهما، وكل منهما قد وصل إلى ذروة العلم به؟! ومما زاد الأمر تعقيدا عندهم هو أن رجل الهيدربيغنسس والذي عاش قبل خمسمائة ألف سنة هو أقرب للإنسان الحديث من النياندرثال ورغم هذا إنقرض ومن ثم ظهر النياندرثال.

13
خطبة عن (نبي الله آدم عليه السلام) 4
عز الدين هذا الجهد المبارك
янЁ ќбё ”нѕд« «ѕг Џбне «б”б«г
ولك الحمد أن جعلتنا من أمة محمد عليه الصلاة والسلام
القرآن والعلم : طول آدم والإنسان، ومنحنى نقصانه مع الزمان، والرد على عدنان
ولقد اخذني هذا الموضوع برمته موضوع آدم ونوح وهيئتهم ووصفهم منذ امد بعيد وجئت انت ببحثك هذا ووضعت النقاط على الحروف واجبت لي عن كثير من التساؤلات