سن الاضحية. شروط الأضحية من الغنم

» وقال : «أجمع المسلمون على مشروعية الأضحية»، وقال «ولا خلاف في كونها من شرائع الدين الشرط الرابع من شروط الأضحية: أن تكون مملوكة للذابح، أو مأذونًا له فيها صراحة أو دلالة، فإن لم تكن كذلك لم تجزئ التضحية بها عن الذابح؛ لأنه ليس مالكًا لها ولا نائبًا عن مالكها؛ لأنه لم يأذن له في ذبحها عنه، والأصل فيما يعمله الإنسان أن يقع للعامل ولا يقع لغيره إلا بإذنه
مؤرشف من في 5 مارس 2016 وليد خالد الربيع 2003 ، ، الشريعة والدراسات الإسلامية جامعة الكويت، صفحة 9

أضحية

اطلع عليه بتاريخ 1 ذي الحجة 1436 هـ الموافق 15 سبتمبر 2015م.

15
شروط الأضحية من الغنم
اطلع عليه بتاريخ 4 ذي الحجة 1436 هـ الموافق 18 سبتمبر 2015م
تعرف على شروط الأضحية
ولأن فعل الذبح قُرْبة وتَوَلِّي القربة بنفسه أولى من الاستنابة فيها
الفتاوى
» وهذه الاستدلالات من السنة النبوية، واستدلوا بأفعال الصحابة الذين تركوها مخافة أن يعتبرها الناس واجبة فيفعلوا مثلهم
» وقال : « من الفقه أن يتولى الرجل نحر هديه بيده، وذلك عند أهل العلم مستحب مستحسن لفعل رسول الله صلى الله عليه وسلم ذلك بيده، ولأنها قربة إلى الله عز وجل فمباشرتها أولى، وجائز أن ينحر الهدي والضحايا غير صاحبها
ومنها : ما رواه مسلم 1963 عَنْ جَابِرٍ رضي الله عنه قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : لا تَذْبَحُوا إِلا مُسِنَّةً إِلا أَنْ يَعْسُرَ عَلَيْكُمْ فَتَذْبَحُوا جَذَعَةً مِنْ الضَّأْنِ هذه السن هى سن الاستفادة الفضلى من لحمه، بل لا يُبقَى عليه عادةً بعدها إلا لإرادة اللقاح والتناسل لا اللحم، وهو في هذا السن يسمى جذعًا، فلا مانع حينئذ من الأضحية به؛ فإن العلة هي وفرة اللحم وقد تحققت في الحيوان الذي لم يبلغ السن أكثر من تحققها في الذي بلغها، والإسلام قد راعى مصالح العباد وجعل ذلك من مقاصد الشريعة الغراء؛ فقال النبي صلى الله عليه وآله وسلم: «لاَ تَذْبَحُوا إِلاَّ مُسِنَّةً، إِلاَّ أَنْ يَعْسُرَ عَلَيْكُمْ فَتَذْبَحُوا جَذَعَةً مِنَ الضَّأْنِ» رواه مسلم

السن الواجب مراعاته في الأضحية

الثاني: أنهم قالوا: إن شاة كبيرة الحجم والسمنة أفضل من شاتين دونها في الحجم والسمنة، لأن المقصود هو اللحم، واللحم في الأولى أكبر وأطيب.

22
ما هو دعاء نية الأضحية وما هي شروط ذبح الأضحية في العيد؟
اطلع عليه بتاريخ 2 ذي الحجة 1436 هـ الموافق 16 سبتمبر 2015م
السن الواجب مراعاته في الأضحية
سنُّ الأُضحِيَّةِ الشَّرطُ الثَّانِي: أنْ تَبلُغَ السِّنَّ المحدُودَ شرعـًا، بأَنْ تكُونَ جَذَعَةً من الضَّأْنِ، أو ثَنِيَّةً من غيرِ الضَّأْنِ، لقولِ النَّبِيِّ -صلَّى اللّهُ عليهِ وسلَّمَ -: لا تَذْبَحُوا إلاَّ مُسِنَّةً، إلاَّ أنْ تَعْسُرَ عليكُم، فَتَذْبَحُوا جَذَعَةً من الضَّأْنِ
شروط الأضحية من الغنم
مؤرشف من في 24 مارس 2017