ان الصلاة تنهى عن الفحشاء والمنكر. اتل ما أوحي إليك من الكتاب وأقم الصلاة ۖ إن الصلاة تنهى عن الفحشاء والمنكر ۗ ولذكر الله أكبر ۗ والله يعلم ما تصنعون

مدح وثناء متضخم الذات يطربه المدح، والثناء، حتى على الأمور التافهة السخيفة، ولذا تجده يقرب من يثني عليه، ويمدحه لما يشعره به من راحة نفسية داخله، ولذا يستغل النفعيون هذا الوضع بهدف التقرب من المسؤول متضخم الذات؛ لتحقيق المنافع الذاتية؛ بما تجود به ألسنتهم من مدح كاذب، كما يستبعد، ويهمش من يبدي رأيا مخالفا، أو ينتقد وضعا قائما في المنظمة، عادا النقد لذاته، ولو تأمل الفرد الإنجازات التي يمدح من أجلها المسؤول لما وجد غير السراب، إذ لا تعدو سوى تصريحات لا قيمة لها في واقع العمل أَو يُقَبِّحُه الشَّرْعُ أَو يُحرِّمه أَو يكرهُه
فقال لها: مهيم؟ قالت: خيرًا، كفَّ الله يد الفاجر وأخدم خادمًا! وثواب ذلك أن يذكره الله تعالى ; كما في الحديث : من ذكرني في نفسه ذكرته في نفسي ومن ذكرني في ملإ ذكرته في ملإ خير منهم والحركات التي في الصلاة لا تأثير لها في نهي وقد روي هذا من غير وجه عن ابن عباس

≈д «б’б«… дем Џд «бЁЌ‘«Ѕ ж«бгдя—

وهو كقوله تعالى : هذا كتابنا ينطق عليكم بالحق وقوله : أم أنزلنا عليهم سلطانا فهو يتكلم بما كانوا به يشركون قوله تعالى : ولذكر الله أكبر أي ذكر الله لكم بالثواب والثناء عليكم أكبر من ذكركم له في عبادتكم وصلواتكم ، قال معناه ابن مسعود وابن عباس وأبو الدرداء وأبو قرة وسلمان والحسن ; وهو اختيار الطبري وروي مرفوعا من حديث موسى بن عقبة عن نافع عن ابن عمر أن النبي صلى الله عليه وسلم قال في قول الله عز وجل : ولذكر الله أكبر قال : ذكر الله إياكم أكبر من ذكركم إياه.

30
متى تنهى الصلاة عن الفحشاء والمنكر
قال : إنه سينهاه ما تَقول
سايكولوجية التمركز حول الذات
ومن الآيات الجامعة التي وردت في أمر الصلاة والحث عليها ما جاء في قوله تعالى: { وأقم الصلاة إن الصلاة تنهى عن الفحشاء والمنكر} العنكبوت:45 ، فالآية الكريمة تأمر بإقَام الصلاة، وتبين أن في إقامتها انتهاءً عن فعل الفحشاء، وارتكاب المنكر
متى تنهى الصلاة عن الفحشاء والمنكر
And Allah knows the deeds that ye do
وحدثنا محمد بن موسى الحرشي حدثنا زياد بن عبد الله ، عن الأعمش عن أبي صالح ، عن جابر ، عن النبي - صلى الله عليه وسلم - بنحوه - ولم يشك - ثم قال : وهذا الحديث قد رواه غير واحد عن الأعمش واختلفوا في إسناده ، فرواه غير واحد عن الأعمش ، عن أبي صالح ، عن أبي هريرة أو غيره ، وقال قيس عن الأعمش ، عن أبي سفيان ، عن جابر ، وقال جرير وزياد : عن عبد الله ، عن الأعمش ، عن أبي صالح ، عن جابر قال: ثني أبي، عن إسرائيل، عن جابر، عن عامر، قال: سألت أبا قرة، عن قوله: وَلَذِكْرُ اللهِ أَكْبَرُ قال: ذكر الله إياكم أكبر من ذكركم إياه
وقال حماد بن أبي سليمان : إن الصلاة تنهى عن الفحشاء والمنكر يعني : ما دمت فيها قال ابن مسعود ، وابن عباس : في الصلاة منتهى ومزدجر عن معاصي الله ، فمن لم تأمره صلاته بالمعروف ، ولم تنهه عن المنكر ، لم يزدد بصلاته من الله إلا بعدا

гд еж «б

If what you did was precisely according to it, no jurist in the world will be able to punish you, nor will God in the Hereafter hold you accountable for it.

1
إن الصلاة تنهى عن الفحشاء والمنكر
والأصح في هذا كله الموقوفات عن ابن مسعود ، وابن عباس ، والحسن وقتادة ، والأعمش وغيرهم ، والله أعلم
فوائد الصلاة
وحسبك أن أوَّل ما يحاسب عليه المرء يوم القيامة من عمله صلاته، فإن كانت صالحة مستقيمة، نُظر في بقيَّة عمله، وإن كانت فاسدة وناقصة، لم يُنظر في بقية عمله
إن الصلاة تنهى عن الفحشاء والمنكر
Just as about such a person it will be apt to say that he dces not offer the Prayer at all, so about the person who vomits everything he eats, it will be apt to say that he does not eat his food at all قيل لابن مسعود : إن فلانا كثير الصلاة
About such a one the Holy Prophet has said: ;'He who makes lawful what the Qur'an has declared unlawful, has not believed in the Qur'an at all وقيل : ذكر الله يمنع من المعصية فإن من كان ذاكرا له لا يخالفه قال ابن عطية : وعندي أن المعنى ولذكر الله أكبر على الإطلاق أي هو الذي ينهى عن الفحشاء والمنكر ، فالجزء الذي منه في الصلاة يفعل ذلك وكذلك يفعل في غير الصلاة لأن الانتهاء لا يكون إلا من ذاكر الله مراقب له

الصلاة تنهى عن الفحشاء والمنكر..

وفي الآية تأويل ثالث وهو الذي ارتضاه المحققون وقال به المشيخة الصوفية وذكره المفسرون ; فقيل : المراد ب أقم الصلاة إدامتها والقيام بحدودها ثم أخبر حكما منه بأن الصلاة تنهى صاحبها وممتثلها عن الفحشاء والمنكر ; وذلك لما فيها من تلاوة القرآن المشتمل على الموعظة ، والصلاة تشغل كل بدن المصلي ، فإذا دخل المصلي في محرابه وخشع وأخبت لربه واذكر أنه واقف بين يديه وأنه مطلع عليه ويراه ; صلحت لذلك نفسه وتذللت وخامرها ارتقاب الله تعالى وظهرت على جوارحه هيبتها ، ولم يكد يفتر من ذلك حتى تظله صلاة أخرى يرجع بها إلى أفضل حالة ، فهذا معنى هذه الأخبار ; لأن صلاة المؤمن هكذا ينبغي أن تكون.

إن الصلاة تنهى عن الفحشاء والمنكر
حدثني يعقوب، قال: ثنا ابن علية، عن يونس، عن الحسن، قال: الصلاة إذا لم تنه عن الفحشاء والمنكر، قال: من لم تنهه صلاته عن الفحشاء والمنكر، لم يزدد من الله إلا بعدا
≈д «б’б«… дем Џд «бЁЌ‘«Ѕ ж«бгдя—
وروي عن بعض السلف أنه كان إذا قام إلى الصلاة ارتعد واصفر لونه فكلم في ذلك فقال : إني واقف بين يدي الله تعالى وحق لي هذا مع ملوك الدنيا فكيف مع ملك الملوك
صدى البلد: لماذا نصلي خمس صلوات وما فضلها؟.. كثيرون لا يعرفون
مسألة في حكم الصلاة التي لم تنه صاحبها عن الفحشاء أما ما جاء في عدم قبول المسلم الذي لا ينتهي عن الفحشاء والمنكر فقد ذهب العلامة الشيخ ابن باز رحمه الله إلى أنَّ المقصود من ذلك الوعيد لمن صلّى ولم يترك المعاصي، ذلك أنَّ إقامة الصلاة مع الاستمرار في مقارفة المعاصي يدل على أن المسلم لم يؤدها كما ينبغي لأنَّ من شأن الصلاة أن تنهى صاحبها عن الفحشاء والمنكر إذا صليت على الوجه الذي أمر به الله